احترام المعلم

.❤. الأسرة والحياة الزوجية .❤...


 
كاتب الموضوع أم حفص مشاركات 0 المشاهدات 829  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 1st November 2017, 10:37 PM   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
مديرة الإدارة
 
الصورة الرمزية أم حفص

إحصائية العضو






  أم حفص has a reputation beyond reputeأم حفص has a reputation beyond reputeأم حفص has a reputation beyond reputeأم حفص has a reputation beyond reputeأم حفص has a reputation beyond reputeأم حفص has a reputation beyond reputeأم حفص has a reputation beyond reputeأم حفص has a reputation beyond reputeأم حفص has a reputation beyond reputeأم حفص has a reputation beyond reputeأم حفص has a reputation beyond repute
 


التوقيت

التواجد والإتصالات
أم حفص غير متواجد حالياً

المنتدى : .❤. الأسرة والحياة الزوجية .❤...
24 احترام المعلم


<img src=/PicStore/Random/1508142118_219397.jpg border=0 width=133.33333333333 height=100 />
العلم.. أجلُ الفضائل، وأشرف المزايا، وأعز ما يتحلى به الإنسان، فهو أساس الحضارة، ومصدر أمجاد الأمم، وعنوان سموها وتفوقها في الحياة، ورائدها إلى السعادة الأبدية، وشرف الدارين.
والعلماء.. هم ورثة الأنبياء، وخزَّان العلم، ودعاة الحق، وأنصار الدين، يهدون الناس إلى معرفة الله وطاعته، يوجهونهم وجهة الخير والصلاح.
قال تعالى : { يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} ((11) سورة المجادلة) .
وقال عز وجل: { قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ} (الزمر من الآية:9).

وإذا أرادت امة أن تترقى في مدارج العز والتمكين فأول ما ينبغي عليها أن تعلي من شأن العلم والعلماء ومعلمي الناس الخير؛ فلا ينبغي أن يقدم على العلماء والمعلمين أحد، كما ينبغي بذل ما يجب لهم من الاحترام والتوقير والتأدب، قال شوقي رحمه الله :
قــم للمــعــلــم وفـــه التبجـيـــلا كاد المعلم ان يكون رسولا
أعلمت اشرف او أجل من الذي يبني وينشئ أنفسا وعقولا

وفي عصور نهضة الأمة ورفعتها كان للمعلم وللعلماء الحظ الأوفر من الرعاية والتكريم.
حضر زيد بن ثابت رضي الله عنه جنازة فلما أراد ان ينصرف أخذ عبد الله بن عباس بركاب زيد ( وهو الحديدة التي يضع فيها قدمه ليركب الدابة) فقال له زيد: أتمسك لي وأنت ابن عم رسول الله؟ فقال ابن عباس رضي الله عنهما: إنا هكذا نصنع بعلمائنا.
وكان الإمام ابو حنيفة لا يمد رجليه ناحية بيت معلمه حماد رحمه الله احتراما له ، وبين بيت أبي حنيفة وبيت معلمه المسافة الطويلة.
وكان الإمام الشافعي رحمه الله إذا جلس في مجلس الإمام مالك رحمه الله يقلب الأوراق برفق شديد حتى لا ينزعج معلمه الإمام مالك.
أما الربيع بن سليمان فيقول عن نفسه: والله ما اجترأت أن أشرب الماء والشافعي ينظر إلي هيبة له.
وهذا هارون الرشيد الذي حكم نصف العالم والذي كان يخاطب السحابة العابرة فيقول : ( أمطري حيث شئت فسوف يأتيني خراجك ) ... يطلب من الإمام العالم الأصمعي أن يؤدب له ولديه وأن يعلمهما ، وفي ذات يوم مر هارون الرشيد فرأى الأصمعي يغسل قدمه والذي يصب له الماء هو ابنه ، ابن هارون هو الذي يصب للأصمعي الماء حتى يغسل الأصمعي قدمه .. طلب هارون الرشيد الأصمعي وقال له : إنما دفعت به إليك لتعلمه وتؤدبه أفلا طلبت منه أن يصب الماء بإحدى يديه وأن يغسل قدمك باليد الأخرى؟.

وهذا الخليفة المأمون كان قد طلب من الفراء أن يعلم ولديه النحو، وفي يوم من الأيام أراد الفراء أن يقوم من مجلسه فتسابق الولدان إلى نعل الفراء أيهما يقدمه له فاختلفا فيمن يفعل ذلك ، وأخيراً اتفقا على أن يقدم كل منهما واحدة ..ورفع الخبر إلى المأمون ، فاستدعى الفراء وقال له :من أعز الناس ؟ قال: لا أعلم أعز من أمير المؤمنين. قال : بلى، إن أعز الناس من إذا نهض من مجلسه تقاتل على تقديم نعليه وليا عهد المسلمين ، حتى رضي كل منهما أن يقدم له فردا، فظن الفراء أن ذلك أغضب الخليفة فاعتذر بأنه حاول منعهما فأبيا، فقال المأمون : لو منعتهما لعاتبتك ...إلى أن قال: وما وضع ما فعلاه من شرفهما بل رفع من قدرهما...

وصدق والله ابن عباس إذ قال: ذللت طالبا فعززت مطلوبا. فإن التواضع للمعلم واحترامه يجعله يعطيك كل ما عنده فيحتاج الناس إليك ولو بعد حين.
وقد ذكرت بعض وسائل الإعلام أن إمبراطور اليابان سُئل ذات يوم عن أسباب تقدم دولته في هذا الوقت القصير، فأجاب: بدأنا من حيث انتهى الآخرون، وتعلمنا من أخطائهم، ومنحنا المعلم حصانة الدبلوماسي وراتب الوزير.
كما ذكر أن القضاة في ألمانيا حينما طالبوا بأن تتم مساواتهم في الرواتب بالمعلمين، ردت عليهم المستشارة أنجيلا ميركل مستنكرة بقولها الشهير: كيف أساويكم بمن علموكم؟.

من الواجب تجاه المعلم
من الأمور الواجبة تجاه المعلم والمربي :

1- حسن التعامل معه وتوقيره وتقديره، فهو بمنزلة والدك.

2 - الحرص على الاستفادة منه، فهو يملكك أمورا كثيرة لا تملكها، ولديه ما ليس عندك.

3 -الحرص على الاقتداء به في الأعمال الصالحة والحسنة.

4 -أن تدافع عن عرضه وتحرص على الابتعاد عن اغتيابه.

5 -أن تجعل له نصيبا من دعائك، فقد أخبر صلى الله عليه وسلم أن مما يلحق المرء في قبره من عمله دعاء ولده الصالح، والتلميذ بمنزلة الولد الصالح.

6 -أن تعلم أنه بشر لا يخلو من الخطأ، وعليك تجاه خطئه ما يلي:

- ألا تقتدي به في الخطأ بل تجتنبه.

- أن تستر أخطاءه وعيوبه ولا تبديها لغيرك من الناس وألا ترضى أن تكون مجالا لانتقاده أمامك من قبل الآخرين.

- أن تلتمس له العذر فيما يقع فيه من خطأ.

-أن تناصحه وتنبهه على ذلك مراعيا فارق السن والمنزلة وحريصا على اختيار الأسلوب الحسن والملائم لذلك.

7 - أن تعلم أن هناك جوانب من القصور في شخصيته باعتباره بشرا؛ فالبشر لا يخلون من ذلك، فعليك ألا يؤدي بك إدراك هذه الجوانب إلى الحط من شأنه أو التخلي عنه، وعليك أن تسعى لإكمال هذه الجوانب لديك من مصادر أخرى.

واقعنا اليوم
إن حال كثير من مجتمعاتنا اليوم في تعامل أبنائها مع المعلمين حال يندى له الجبين وهي حال لا تبشر بخير؛ فقد رأينا من يتطاول على معلمه بالسب والتجريح ، ومن يعتدي على معلمه بالضرب والتهديد وإتلاف ممتلكاته. فأي خير يرتجى لأمة هذا شأن بنيها مع معلميهم؟!.
إن الــمعــلم والطبيب كلاهما لا ينصحان إذا هما لم يكرما
فاصبر لدائك إن أهنت طبيبه واصبر لجهلك إن جفوت معلما

أكرموا المعلمين والمعلمات، واغرسوا في قلوب الأبناء والبنات حبهم وتوقيرهم وإجلالهم والصبر على أذيتهم يكن لكم في ذلك خير كثير، ولنتذكر حديث النبي صلى الله عليه وسلم حيث يقول : "ليس منَّا مَنْ لم يُجِلَّ كبيرَنا ، ويرحمْ صغيرَنا ! ويَعْرِفْ لعالِمِنا حقَّهُ".









hpjvhl hglugl












آخر مواضيعي

الإعلام الخاص بمصر.. وجدل المهنية والتمويل
شرح تفسير الثعلبي الشيخ د . عائض القرني ح 52 سورة البقرة آية285
كن صابراً محتسباً #يابني د. #عائض_القرني
اكتئاب منذ الصغر وعدم الثقة بنفسي وعدم التركيز في الكلام!
أعاني من الأرق وتسارع ضربات القلب طوال اليوم

 
توقيع :

إن لم تجدوني يوماً بينكم
فعلموا أننى تحت التراب
و أحتاج إلى دعائكم


عرض البوم صور أم حفص   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احترام الآخرين أم حفص .❤. الأسرة والحياة الزوجية .❤... 0 17th June 2017 10:45 PM
المعلم: قتال الوحدات الكردية ضد تنظيم الدولة مشروع أم حفص عناوين الأخبار المحلية والعالمية 0 8th May 2017 08:58 PM
أيهما أختار: المعلم المسلم العصبي أم النصراني المتفهم؟ أم حفص ஐ ஐ المستشقى العام ஐ ஐ 0 6th September 2016 11:11 PM
كتاب : أمريكا وعملية القلب المظلم أم حفص تاريخ الأمم والبلدان 0 14th March 2016 10:35 PM
موقف أم حفص دروس و دورات صحبة القرآن 2 21st November 2014 03:48 AM


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. MTWER

... جميع الحقوق محفوظه لصحبة القرآن ...

.. جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأى صاحبها ولا تعبر عن رأى ادارة المنتدى..